0 تصويتات
سُئل أبريل 17، 2020 في تصنيف إسلاميات بواسطة (2,147مليون نقاط)

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه أبريل 17، 2020 بواسطة (2,147مليون نقاط)
 
أفضل إجابة

الجواب: إن صلاة الاستخارة تُشرع في كل الأوقات سوى ثلاثة أوقات، وهي الأوقات المكروهة، وهي: إذا استوت الشمس في وسط السماء، وبعد صلاة الفجر، وبعد صلاة العصر، لكن يجوز للمسلم أن يدعو بدعاء الاستخارة في هذه الأوقات، وأجاز الشافعي -رحمه الله- بأن يصلّي الاستخارة في أوقات الكراهة في حرم مكة المكرمة، نظراً لخصوصية هذا المكان وفضله، أما بالنسبة لأفضل وقت لها فلم يرد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وقتاً محدّداً عن غيره لصلاتها، إذ تُشرع في جميع الأوقات عدا أوقات الكراهة كما سبق ذكره، ولكن يُفضّل أن يصلّيها المسلم عند فراغ ذهنه من الملهيات والأشغال، ويتحرّى الوقت الفاضل، ثم يلجأ إلى الله -سبحانه- بالدعاء والصلاة، ومن الجدير بالذكر أنها مستحبة في الأمور المباحة، أما الأمور المحرّمة أو الواجبة أو المكروهة فلا يجوز صلاة الاستخارة لها.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

1.8ألف أسئلة

1.8ألف إجابة

3 تعليقات

62 مستخدم

أهلاً بِكم في موقع ذاكر التعليمي ،والذي يوفر كل ما تسعون لمعرفته من معلومات، كما يُمكنكم طرح اسئلتكم ليتم الاجابة عليها من المُختصين.
...